خصالٌ لا نرضاها لبنات إبليس!

خطب خالد بن صفوان امرأةً فقال: أنا خالد بن صفوان، والحسب على ما قد علمته، وكثرة المال على ما قد بلغك، وفيِ خصالٌ سأبينها لكِ فتقدمين عليَ أو تدعين.

قالت: وما هي؟

قال: إن الحُرةَ إذا دنت مني أملَتني، وإذا تباعدتْ عني أعلتني، ولا سبيل إلى درهمي وديناري، ويأتي علي ساعة من الملال لو أن رأسي في يدي نبذْتُهُ،

فقالت: قد فهمنا مقالتك ووعينا ما ذكرتَ، وفيك بحمد الله خصالٌ لا نرضاها لبنات إبليس؛ فانصرف رحمك الله!

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *